من العيون : متابعه

توفي، قبيل ساعات ، الناشط في حراك الريف، عماد العتابي، كان يرقد في المستشفى العسكري في حالة غيبوبة، بعدما أصيب على مستوى الرأس في تدخل أمني لتفريق مسيرة الحسيمة يوم 20 يوليوز الماضي.
وعلم من أسرة المرحوم العتابي خبر الوفاة. وقال أحد أفراد العائلة إن المسؤولين بالمستشفى العسكري أخبروهم، صباح اليوم، بوفاة العتابي بعدما قضى 20 يوما في الغيبوبة.
وكان العتابي الذي أصيب بالحسيمة يوم 20 يوليوز، على مستوى الرأس. وأكد مصدر طبي حينها أن العتابي دخل في وضعية موت سريري منذ اللحظة التي أصيب فيها، قبل أن يتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري بالرباط لتلقي العلاجات.

 فيبقى السؤال من المسؤول في وفاة الناشط في حراك الريف؟