موقع من العيون:

دعا عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعية وخاصة موقع فيسبوك إلى مقاطعة شراء الطماطم، وذلك احتجاجا على ارتفاع ثمنها الذي اصبح يتجاوز الـ10 دراهم.

وتفاعل العديد من المغاربة مع أسعار الطماطم والخضروات التي ارتفعت بشكل لافت، والسبب وراء ذلك، يعود إلى أن سعر المنتوج عند الفلاح أقل بكثير من سعره داخل الأسواق، و”الضحية في عملية التجارة الداخلية هو الفلاح والمستهلك، الإثنان، لأن الفلاح يبيع بأثمنة مزرية، والمستهلك يشتري بأثمنة باهضة”.