اجتمع المكتب المسير لنادي الصحافة بالصحراء،  يوم الاثنين  21 ماي 2018 ، بجدول أعمال تضمن عدة قضايا مهنية كبرى تهم الصحافة والاعلام بالصحراء،   وقضاياه التنظيمية .
وبعد العرض الذي قدمه رئيس نادي الصحافة بالصحراء، الزميل إبراهيم ابهوش ، وبعد مداولات أعضاء النادي تمت الإشادة بأعضاء لجنة الإعداد المكونة من السادة : “أبهوش إبراهيم و أبريه جدود إبراهيم و الركيبي حيدري و جداد عبدالله و محمد سالم لكهل ” حيث تم التنويه بما تمخضت عنه نتائج النسخة الثانية من المنتدى الدولي للصحافة والاعلام بالصحراء المنظم من طرف نادي الصحافة بالصحراء بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال قطاع الاتصال ومجموعة من الشركاء  بمدينة كلميم أيام : 27-28-29-30 ابريل 2018، تحت شعار: “الاعلام المغربي بوابة للتواصل مع أفريقيا ” سواء على مستوى الحضور المتمثل في الشخصيات الحاضرة في فعاليات هدا المنتدى الدولي الهام ، من أساتذة جامعيين وحقوقيين وقامات اعلامية افريقية ووطنية وفعاليات مجتمع مدني بالجهة وايضا على مستوى التوصيات الهامة التي صدرت عن اشغال الندوات الخمسة و كدا الدورة التكوينية المنظمة على هامش فعاليات هدا المنتدى الدولي الهام والتي اشرف عليها الاعلامي البارز الاستاد طلحة جبريل ، واستفاد منها اعلاميون وصحفيون بالجهات الجنوبية الثلاث وهو ماساهم في انجاح هذه النسخة ، مؤكدين على اهمية تنظيم النسخة الثالثة بجهة الداخلة ،كما تمن أعضاء المكتب مضمون  اتفاقية الشراكة بين النادي ووزارة الثقافة والاتصال- قطاع الاتصال-  ووكالة الجنوب ومختلف شركاء النادي الداعمين لأنشطته الهامة، كما اشاد اعضاء النادي بكل من رشيد ابيدار وابراهيم اجدود لتمثيلهم نادي الصحافة بالصحراء في فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي بالبرازيل.
لتتم المصادقة على الوضعية الادارية والمالية للنادي و على تعيين السيد الركيبي حيدري مديرا اداريا للنادي للسهر على تنظيم جميع الفعاليات التي يحتضنها مقر النادي .
كما صادق السادة الأعضاء بتعيين إبراهيم أبريه اجدود الكاتب العام للنادي رئيسا للجنة الاعداد للنسخة الرابعة من جائزة الصحراء للصحافة التي ستنظم بالعيون  ايام:7- 8-9-10 دجنبر 2018.
كما صادق الأعضاء على تعيين السيد نائب رئيس النادي محمد لفويرس رئيسا للجنة الأعداد للنسخة الثالثة من المنتدى الذي سينظم بالعيون أيام 15-16-17 فبراير 2019 وختم السادة اعضاء النادي الاجتماع بالتداول والمناقشة حول انتخابات المجلس الوطني للصحافة ، حيث تم بالإجماع استحضار أهمية إشراك كل الطاقات المهنية  في بعدها الجهوي ومجالها الصحراوي دعما للجهوية الموسعة كقاعدة صلبة ومتينة الإعلام جهوي قوي ومتماسك وفاعل في تعزيز الديموقراطية المحلية، صونا للمكتسبات المهنية .

تحمبل البلاغ