توصلت الموقع بشكاية من أم تلميذ يدرس المستوى السادس من التعليم الأساسي بمدرسة عقبة بن نافع بطرفاية.

الأم دكرت أن إبنها تعرض للتعسف من طرف مدير المدرسة، الذي منعه من الالتحاق بحجرة الدراسة منذ يوم الاثنين 19/03/2018إلى غاية كتابة هذه الأسطر، وتفيد الأم أن  المدير اتخذ هذا الإجراء قبل انعقاد المجلس التأديبي، مخالفا كل القوانين والمساطر الجاري بها العمل، علما أن التلميذ لم يرتكب أي فعل يستحق كل هذه الإجراءات التي بالغ المدير في اتخاذها دائماً.

وحسب الشكاية فإن إقدام المدير على منع وطرد التلميذ، في إجراء غير مسبوق بمدينة طرفاية، قد عرض سلامة ابنها للخطر، حيث  تقول ان سلامة ابني فوق كل اعتبار، معتبرة أنه سلوك لا تربوي ولا يمت بصلة للأخلاق التي يجب أن يتحلى بها من يتحملون مسؤولية فلذات أكبادنا.