موقع من العيون-سياسة, ملف الصحراء,

بعد أن حددت محكمة بورت اليزابيث الجنوب افريقية الـ18 ماي الجاري، كيوم النظر في قضية السفينة التي تحمل شحنة من الفوسفاط الذي تنتجه شركة فوسبوكراع بمدينة العيون، و التي تم احتجازها بإحدى موانئ الدولة المذكورة،  بطلب من جبهة البوليساريو بداعي نقل شحنة بطريقة غير قانونية من منطقة نزاع دولية.

في هذا الصدد وأوضح الوزير المنتدب المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة بالرباط السيد “مصطفى الخلفي”، في ندوة صحافية عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة ، أن الثروات الطبيعية في الصحراء تستثمر في إطار القانون الدولي ومقتضيات السيادة الوطنية.

وأوضح في رده على سؤال حول احتجاز جنوب إفريقيا لسفينة الفوسفاط بإيعاز من “البوليساريو”، أن هذا الاستثمار يتم في إطار منظومة مؤسساتية، قائمة على وجود مؤسسات منتخبة جهويا وأيضا منتخبين على المستوى الوطني في المؤسسة التشريعية يتتبعون بشكل مباشر كل ما يتعلق بالسياسات الاقتصادية والاجتماعية، وهي عناصر يؤكد عليها القانون الدولي في تدبير الثروات الطبيعية .

وفي نفس السياق، شدد الوزير على أن المغرب ليس في وضعية مخالفة للقانون الدولي، مبرزاً أن المغرب يعد نموذجا في مجال إشراك الساكنة والعائدات المرتبطة بهذه الثروات، ولهذا فشلت مناورات خصوم الوحدة الترابية في هذا الموضوع.

 

موقع من العيون: |  أخبار صحراوية | أخبار الصحراء | أخبار الصحراء | أخر أخبار الصحراء | أخبار الصحراء اليوم | أخبار العيون | أخبار العيون الساقية الحمراء | العيون بوجدور | أخبار المينورسو الامم المتحدة | أخبار قضية الصحراء |