موقع من العيون:

على إثر الإعتصام الذي شهده مستشفى الحسن بن المهدي اليوم 14 مارس 2018 من طرف موظفي قسم الاستقبال والقبول رداً على السلوكات التي تنهجها  طبيبة بنفس القسم في حقهم.

وحسب المعطيات التي توصلنا بها، أن الموظفين عبروا عن استنكارهم وغضبهم لهذه التجاوزات والخروقات، التي لا صلة لها بسير المصلحة طبقاً للقانون.

وعرف هذا الاعتصام تواجد اعضاء المركز المغربي لحقوق الانسان، حيث أن المركز تلقى إتصالات عدة ويتابع هذا الملف عن كثب اضافة الى توصله بشكايات وطلب مؤازرة.

وحرص أعضاء المركز المغربي لحقوق الإنسان على وقوفهم الدائم جنبا الى القضايا الحساسة بغية خلق مناخ ينسجم مع حق المواطنيين في الحصول على أحسن وأفضل الخدمات الصحية.

نسخة من البيان:

الصور: